لعبة اليوغي على طاولة الانتخابات: العملاق للحلبوسي والتنين للخنجر
2021/09/01
 
729

بغداد/ المورد نيوز

اعداد: علي محمد السراي 
اليوغي هي لعبة عبارة عن اوراق تجسد اشكالا كارتونية وخيالية ، وكل ورقة تمتاز عن الاخرى بعدد النجوم وقوة الدفاع وقوة الهجوم . تجسدت هذه اللعبة في السباق الانتخابي النيابي في العاشر من شهر تشرين لعام 2021 ، حيث بدأت الكتل والقوى السياسية  التي تمتلك قاعدة جماهيرية ،سواء كانت هذه القاعدة عشائرية او قاعدة واسعة من الشارع  بالاستعداد لها بوسائل متنوعة .
ستقام في فندق منصور ميليا مهرجان لحزب تقدم بقيادة الحلبوسي لمدة اربعة ايام ، حيث قام الحلبوسي بحجز( 75 سويت) في الفندق المذكور لشيوخ العشائر المدعوة للحفل من محافظة الانبار ،في كل سويت يحجز لشخصين بهذا يكون العدد 150 ، شخصا ، مع تقديم هدية لكل شيخ عشيرة هاتف نوعى ايفون برو 12 ، مع تقديم ثلاث وجبات طعام لهم  ، تجلب من المنطقة الخضراء مخصصة لهم. وبهذا يكون حقق الحلبوسي ورقة اليوغي (العملاق المعدب) الذي تكمل قوته الخاصة بنقاطه الكبيرة جداً . تنسجم صورة الورقة مع  رئيس مجلس النواب الحالي، وميزانية امواله مفتوحة ، في حين شاعت  في المحافظات الغربية هنالك ،انباء عن  بيع  البطاقات الانتخابية البايومترية ووصل سعرها الى 400 دولار ،والاحزاب التي  قيل عنها انها تشتري  البطاقات ،هو حزب عزم بقيادة الشيخ خميس الخنجر  وبذالك حقق بطاقة اليوغي (تنين راع المجنح) والذي يستدعى إستدعاء خاصا، و مع اشتعال حدة التنافس بينه وبين المنافس الابرز له تقدم بزعامة الحلبوسي ، هنالك اخبار تقول وصول هذه الجائحة الى العاصمة بغداد مع اقتراب موعد الانتخابات . بالمقابل أخذت الاحزاب الاسلامية بتحشيد جماهيرها عن طريق الدوائر المنظمة لكل حزب ،واخذت طابع الوعود بالتعيين للشباب، في حال منح أصواتهم لمرشحي تلك الاحزاب  ،اوعن طريق التكليف الشرعي لكل عنصر منتم  لهذا الحزب وبذلك حققت هذه الاحزاب ورقة اليوغي (إكسوديا الذي لايهزم)، وبالتالي ستجري الانتخابات في موعدها المتفق عليه من قبل القوى السياسية ،وتجري بعدها التحالفات والائتلافات لكسب اكثر مغانم وامتيازات، وكل بيت من البيوت الثلاثة (الشيعي والسني والكردي)  منقسم على نفسه والقوى المنتمية لكل بيت تتنافس مع القوى الاخرى المنتمية لنفس البيت لكسب الحصة الاكبر، والتمتع بملذاتها لأربع سنوات مقبلة  .

الاستبيان
من هو أفضل رئيس وزراء بعد 2003؟