الصين توجه رسالة للقوى السياسية العراقية بعد إعلان نتائج الانتخابات
2021/10/12
 
61

بغداد/ المورد نيوز

وجهت الصين، اليوم الثلاثاء، رسالة إلى القوى السياسية العراقية، بعد اعلان الانتخابات في العراق "بشكل ناجح".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، في تصريحات إن "الجانب الصيني، يرحب بإجراء الانتخابات في العراق بشكل ناجح، ويأمل أن تنتهز جميع الأطراف العراقية فرصة هذه الانتخابات لمواصلة تعزيز التضامن ودفع العملية السياسية الداخلية لإحراز تقدم جديد، وتحقيق الأمن والاستقرار على المدى الطويل والازدهار والتنمية".


وفي وقت سابق، أعلنت المفوضية العليا للانتخابات نتائج الانتخابات التشريعية في العديد من محافظات العراق التي أجريت من يوم الأحد 10/ 10 وحلت الكتلة الصدرية المدعومة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بأكثر من 70 مقعداً نيابياً، يليها تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي الذي حصل على 38 مقعداً.

وأغلقت صناديق الاقتراع في السادسة من مساء يوم الأحد، وأدلى أكثر من 9 ملايين ناخب بأصواتهم، من أصل أكثر من 22 مليون يحق لهم التصويت، وبلغت نسبة المشاركة فيها 41 بالمئة، وفق ما أعلنته مفوضية الانتخابات.

وفرضت السلطات إجراءات أمنية مشددة منذ ما بعد منتصف ليل الأحد، وشملت إغلاق الحدود والمطارات ومنع التنقل بين المحافظات وغلق المطاعم والأسواق والمنشآت التجارية والترفيهية.

وأجري الجمعة الماضية، التصويت الخاص للقوات الأمنية والنازحين ونزلاء السجون، وأدلى 69 بالمئة بأصواتهم فيه، من أصل مليون و120 ألف  شخص يحق له ذلك وهم عناصر الجيش والشرطة والنازحين ونزلاء السجون، وفق مفوضية الانتخابات. 

وتنافس أكثر من 3240 مرشحاً، بينهم نحو 950 امرأة، منهم حوالي 789 مستقلاً، والباقي يتوزعون ضمن تحالفات وأحزاب سياسية، على 329 مقعداً نيابياً. 

وكان الموعد الطبيعي لهذه الانتخابات في 2022، لكن تظاهرات تشرين 2019، وما رافقها من أحداث أدت لمقتل المئات وإصابة العشرات، دفعت باتجاه تقديم موعدها لتجرى مبكراً هذا العام ووفق قانون انتخابي جديد يقسم المحافظة الواحدة لدوائر انتخابية متعددة بعدما كانت المحافظة بأكملها تحتسب دائرة واحدة، كما يمنع القانون الجديد العراقيين المقيمين في الخارج من الادلاء بأصواتهم. 

واستقالت حكومة عادل عبد المهدي في تشرين الثاني 2019 تحت ضغط التظاهرات، وتولى رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي تشكيل حكومة جديدة مؤقتة مهمتها الرئيسة تنظيم الانتخابات المبكرة، وأختير لأجلها مفوضية جديدة للانتخابات يترأسها ويديرها قضاة.

 

الاستبيان
من هو أفضل رئيس وزراء بعد 2003؟