عمومية القدم: المصلحة العامة اقتضت التصويت على النظام الداخلي
2021/04/05
 
77

بغداد/المورد نيوز

صوتت الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم على النظام الداخلي لعام 2021 ليكون معتمدا مع اللائحة الانتخابية لاتحاد الكرة في الانتخابات المزمع إقامتها في الثلاثين من شهر يونيو / حزيران المقبل.

ورغم التقاطعات في الرؤى لكن الجميع اتفق على ضرورة الخروج من المؤتمر الاستثنائي بالمصادقة على النظام الداخلي، لتطوى صفحة من الصراعات الكثيرة التي اثيرت حول النظام الداخلي لعام 2017 والذي أثير حوله الجدل وتسبب في محاكم بين الفرقاء.

وهذه اراء ممثل الاتحاد الآسيوي ورئيس الهيئة التطبيعية وعدد من عمومية اتحاد الكرة:

شعور بالمسؤولية

أكد ممثل الاتحادي الدولي والآسيوي اللبناني كريم حيدر أن "المؤتمر الاستثنائي جرى بانسيابية عالية وتمت المصادقة بالأغلبية العظمى على نظام 2021 مع بعض التعديلات المقبولة على اللوائح ليكون هناك توافق كبير بين اطراف عمومية الاتحاد العراقي".

وبين أن "الأجواء الطيبة في المؤتمر والاتفاق بين اعضاء العمومية يؤكد حرص جميع الأعضاء على الكرة العراقية ومستقبلها ونحن سنمضي معهم إلى أن تسترجع الكرة العراقية مكانتها المؤثرة في القارة الأسيوية"، لافتا الى أن "الأجواء الطيبة تعد مؤشر إيجابي بأن الأمور تسير بالاتجاه الصحيح الذي يضمن للعراق عودته بقوة للساحة الأسيوية".

وشكر حيدر "الهيئة التطبيعية على حسن الاستقبال والضيافة وكذلك الجمعية العمومية التي أولت اهتمام كبير بتواجدنا وحرصوا على خلق جو إيجابي بين الجميع وبدورنا نشكرهم على كل ما قدموه".

نظام رصين

رئيس الهيئة التطبيعية أوضح أن "الجمعية العمومية كانت على قدر كبير من المسؤولية بل واختزلت الزمن في المصادقة على النظام الداخلي بحيث ما كنا نتوقع أن يتم التصويت على النظام الداخلي بهذه السرعة ليكون المؤتمر يسير وسهل دون تعقيدات".

وبين، أن "النظام الداخلي لعام 2021 سيضمن منهاج عمل محترم ويحتوي في طياته على جوانب مهمة جدا ستعضد من العمل المنظم المحترم"، لافتا الى أن "التوافق بين العمومية نقطة إيجابية تحسب للجميع".

وأشار إلى أن "الالتزام بعدم جواز ازدواجية المناصب بفقرة تضارب المصالح سيضمن لنا ولادة طاقات إدارية شابة قادرة على العمل مع زملائهم لخدمة الكرة العراقية وكذلك عدم الجمع بين عضوية الأندية والمكتب التنفيذي أمر لابد منه لضمان سير عمل الاتحاد بحيادية تامة".

اجتماعات مثمرة

عضو الهيئة العامة ممثل نادي نفط الوسط فراس بحر العلوم أكد أن "الاجتماعات المتكررة قبل المؤتمر الاستثنائي كان لها دور كبير في خلق التوافق الذي ظهر عليه اعضاء الجمعية وبالتالي اتضحت الرؤية للجميع ليمر النظام الداخلي بتصويت الأغلبية".

وبين أن "ازدواجية المناصب مرفوض تماما ولا يمكن قبوله أما بقية التعديلات فهي أمر طبيعي ومقبول"، لافتا الى ان "الجمعية العمومية فضلت المصلحة العامة على المصلحة الشخصية لإنهاء الجدل حول النظام الداخلي وإبعاد الكرة العراقية عن مغبة العقوبات".

وأشار إلى، أنه "يجب أن يكون هناك مجلس إدارة منتخب من الجمعية العمومية ولا يبقى صوت اتحاد الكرة مغيب مثلما جرى في انتخابات اللجنة الأولمبية"، منوها الى أن "التوافق سيمنحنا الفرصة للالتزام بمواعيد الانتخابات".

العمومية صاحية

وأوضح نجم الكرة العراقية السابق يونس محمود أن "الجمعية العمومية صاحية ولن ترتضي أن يطلق عليها صفة النائمة بل أنها تحضر بالوقت المناسب بدليل أن الجميع وضع المصلحة العامة أمامه للتصويت على النظام الداخلي".

وأشار إلى أن "التقاطعات في الانتخابات أمر طبيعي ووارد لكن في امام مصلحة الكرة العراقية لا يمكن المساومة والجميع وقف مع النظام الداخلي لنثبت للجميع بأن الكرة العراقية  لها رجالها وستستعيد عافيتها".

وبين أن "الحوارات والنقاشات مع ممثلي الاتحادين الدولي والآسيوي ومع الأخوة في الهيئة التطبيعية أثمر عن إيضاح بعض الفقرات المبهمة في النظام الداخلي وبالتالي الجميع صوت بالإيجاب والمصادقة على النظام الداخلي وهو الأهم في الفترة الحالية ومن بعدها التفرغ للأنتهابات" 

وأبدى محمود انتقاده للتعديل الذي اجرته العمومية على رفع عدد اعضاء مجلس الإدارة إلى 13 عضوا"، موضحا أن "العدد المثالي هو 7 اعضاء لتكون هناك فرصة للعاملين في اللجان".

الاستبيان
هل تؤيد الغاء انتخابات الخارج؟