موجة انتقادات لجامعة هارفرد بعد اتهامات بالسرقة الأدبية
2023/12/27
 
196

متابع/ المورد نيوز

تواجه جامعة هارفرد الأمريكية، اتهامات بالسرقة الأدبية، أثارت دعوات لإقالة رئيسة الجامعة كلودين جاي، بحسب صحيفة "ذا هيل".

وقالت الصحيفة، إن "رئيسة الجامعة كان يجب أن تقوم بإجراء عدد هائل من التصحيحات على أبحاث سابقة خلال الأسابيع الماضية بعد ادعاءات بالسرقة الأدبية التي نُسبت لها".

وفي مقال رأي نشرته صحيفة "واشنطن بوست"، دعت نائبة محرر الصفحة الافتتاحية روث ماركوس رئيسة الجامعة للتنحي عن منصبها.

وأضافت: "إن ظلت كلودين جاي رئيسة للجامعة، فسيكون ذلك بمثابة إشارة سيئة لطلابها حول خطورة سلوكها".

وواصل مجلس إدارة الجامعة الدفاع عن كلودين جاي، وأصدر بيانات مواجهة جدل معاداة السامية الأخير واتهامات السرقة الأدبية.

وقال جيفري فلير، العميد السابق لكلية الطب بجامعة هارفارد، لأعضاء مجلس الإدارة، وفقاً لصحيفة التايمز: "عليكم أن تعوا الأمر، إن اتهام الجامعة بارتكاب أخطاء هو بمثابة اتهام لكم".

وأضاف فلير أن "مجلس الإدارة بحاجة لتغيير الجيل ولا تكفي إقالة جاي من منصب الرئيس"، بحسب ما نقلت صحيفة التايمز عن تريسي بالانجيان، وهو مؤسس لمنظمة غير ربحية.

وقالت مؤسسة هارفارد إن "التحليل لم يجد أي انتهاك لمعايير هارفارد فيما يتعلق بسوء السلوك البحثي. وعلى الرغم من ذلك فإن الرئيسة جاي تطلب بشكل استباقي إجراء أربعة تصحيحات في مقالتين لإدراج الاستشهادات وعلامات الاقتباس التي تم حذفها من المنشورات الأصلية".

ومع ذلك، اضطرت جاي إلى إجراء المزيد من التصحيحات على أعمالها، بما في ذلك أطروحتها عام 1997.

وبحسب "ذا هيل"، فإن الكونغرس سيحقق في تعامل الجامعة مع هذه الادعاءات.

الاستبيان
برأيك ايهما افضل؟