تيباس يعتذر لفينيسيوس ويؤكد عجزه أمام ظاهرة العنصرية
2023/05/25
 
411

متابعة/

 اعتذر خافيير تيباس رئيس رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأربعاء عن التطاول عبر الإنترنت الذي تعرض له لاعب ريال مدريد فينيسيوس جونيور، بعد أن لجأ اللاعب البرازيلي لوسائل التواصل للشكوى من الإهانات العنصرية التي تعرض لها.

وتوقفت مباراة ريال مدريد ضد فالنسيا يوم الأحد لمدة 10 دقائق حيث أشار فينيسيوس للجماهير الذين أساءوا إليه قبل أن يدخل في مشادة مع لاعبي الفريق الخصم أدت إلى طرده.

وقال تيباس في مقابلة مع رويترز: "حسنا، يبدو أن النتيجة لم تكن جيدة للغاية، أليس كذلك؟" في إشارة إلى تعليقاته على تويتر التي تعرضت لانتقادات شديدة والتي اقترح فيها على فينيسيوس أن يبحث بشكل أكبر عما تفعله رابطة الدوري لمكافحة العنصرية "قبل أن تنتقد وتشوه رابطة الدوري".

وفيما يلي أبرز ما جاء في مقابلة تيباس مع رويترز:

أقول لكل من فهم أن هذا كان خطأ بسبب الطريقة وبسبب التوقيت.. أنا مدين بالاعتذار، مضيفا أنه لم يكن في نيته مهاجمة فينيسيوس ملقيا اللوم في ذلك على "انفعال اللحظة".

اعتذر لفينيسيوس وأي شخص فهم أنني كنت أهاجم اللاعب.

أكد تيباس أنه يشاطر الشاب البالغ من العمر 22 عاما إحباطه من عدم اتخاذ إجراءات للقضاء على العنصرية في إسبانيا، مشيرا في ذلك إلى الجهات المنظمة للبطولات والسلطات الإسبانية، قائلا إن أيا منهما لم يفعل ما يكفي لقمع العنصرية.

أشار إلى أنه شعر "بالعجز" عن التصدي للعنصرية في كرة القدم لأنه وبموجب القانون الإسباني، لا يمكن لرابطة الدوري المحلي سوى الكشف عن الحوادث العنصرية والإبلاغ عنها.

حثّ تيباس على إجراء تغييرات تشريعية لكي يكون لدى رابطة الدوري سلطات عقابية، مثل إغلاق المدرجات أو طرد أعضاء النادي، بما يمكنه من مكافحة العنصرية بشكل أكثر فعالية.

إذا تم منحنا هذه السلطات، فسننهي هذا الأمر في غضون أشهر.

أعتقد أنه يمكن القول إن الانفجار الذي حدث أدى إلى الإجراءات (المطلوبة) ودعونا نأمل أن يستمر الأمر على هذا النحو، محذرا من أنه بدون منح مؤسسته المزيد من الصلاحيات العقابية، ستكون التغييرات "تجميلية أكثر من كونها حقيقية".

إذا ما واصلنا السير في ظل الوضع الراهن، فلدينا شكوكنا الخاصة في رابطة الدوري (إزاء الوضع بأكمله).

وسيتم إغلاق المدرج الجنوبي لاستاد فالنسيا جزئيا لخمس مباريات مع تغريم النادي 45 ألف يورو (50 ألف دولار) بعد سوء المعاملة التي تعرض لها فينيسيوس.

وكانت الإساءات التي وقعت يوم الأحد في فالنسيا هي الحلقة العاشرة من الحوادث العنصرية ضد فينيسيوس والتي أحالتها رابطة الدوري للمدعين العامين هذا الموسم، وفقا لما قاله تيباس، والذي أشار أيضا إلى أنه فعل كل ما في وسعه لمعالجة هذه القضية.

جدير بالذكر أن الشرطة احتجزت سبعة أشخاص يوم الثلاثاء بتهمة ارتكاب جرائم كراهية أخرى ضد فينيسيوس.

الاستبيان
برأيك ايهما افضل؟