عالمياً.. ضعف الدولار الامريكي يدفع اسعار النفط للارتفاع
2022/09/19
 
164

متابعة/ 

قفزت أسعار النفط، اليوم الاثنين، حيث أدى ضعف الدولار الأمريكي ومخاوف بشأن المعروض قبل حظر الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي في ديسمبر/ كانون الأول إلى مخاوف من ركود عالمي قد يضعف الطلب على الوقود.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 60 سنتا أو 0.7 بالمئة إلى 91.95 دولاراً للبرميل بحلول الساعة 03:30 بتوقيت غرينتش بعد أن ارتفعت 0.5 بالمئة يوم الجمعة، وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 85.50 دولارًا للبرميل ، مرتفعًا 39 سنتًا .

وكلا العقدين، اللذين انخفضا بأكثر من 1٪ الأسبوع الماضي بسبب مخاوف من أن رفع سعر الفائدة مرة أخرى من قبل الاحتياطي الفيدرالي قد يبطئ النمو العالمي، كانا مدعومين بضعف الدولار الذي جاء من أعلى مستوياته في عدة سنوات. ضعف الدولار يجعل السلع المقومة بالدولار أقل تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وقال المحللون إن المزيد من اضطرابات الإمدادات لا تزال تشكل خطرًا ، في حين أن تخفيف قيود COVID-19 في الصين قد يوفر أيضًا بعض التفاؤل.

وبدأت الصين في تخفيف قيود COVID في مدينة تشنغدو الجنوبية الغربية التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 21 مليون شخص ، مما ساعد على تهدئة المخاوف بشأن الطلب في ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم. 

كما انتعشت صادرات الصين من البنزين والديزل، مما خفف من ارتفاع المخزونات المحلية، بعد أن أصدرت بكين حصصًا جديدة. 

وبالرغم من التساؤلات حول مستقبل الاقتصاد العالمي ، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية (KPC) يوم الأحد إن عملائها ما زالوا يطلبون نفس الكميات دون تغيير. 

وتنتج الدولة الخليجية حاليا أكثر من 2.8 مليونا برميل يوميا من النفط وفقا لحصة أوبك.

من جهة أخرى، قالت شركة نفط البصرة، إن عمليات تحميل وتصدير النفط من ميناء البصرة النفطي عادت إلى معدلاتها الطبيعية يوم السبت، وذلك بعد يوم من توقفها بسبب الانسكاب الذي تم احتوائها.

وفي إشارة إلى مزيد من الإمدادات من الولايات المتحدة، أضافت شركات الطاقة الأمريكية منصات النفط والغاز الطبيعي للمرة الأولى منذ ثلاثة أسابيع الأسبوع الماضي.

الاستبيان
هل ترى امكانية تشكيل حكومة جديدة من قبل الاطار التنسيقي؟