لأول مرة.. مركبة فضائية تابعة لناسا تخترق الغلاف الجوي للشمس
2021/12/16
 
93

متابعة / المورد نيوز

في سابقة علمية لا مثيل لها، تمكنت المركبة الفضائية التابعة لناسا "Parker Solar Probe" من دخول المجال الجوي للشمس، بعد اختراقها للهالة الشمسية.
وأثبتت التكنولوجيا التي تمتلكها هذه المركبة فعاليتها إذ تمكنت من الدخول والخروج، رغم درجات الحرارة الهائلة التي تعرضت لها، كما تمكنت من إرسال بيانات هامة جدا لم تكن معروفة من قبل حول مركز نظامنا الشمسي.
هذا الحدث التاريخي حصل يوم 28 نيسان/ أبريل 2021، لكن العلماء أشاروا إلى أن الأمر استغرق بضعة أشهر لاستعادة البيانات وبضعة أخرى لتحليلها وإثبات حصوله.
وقد تم إطلاق هذه المركبة في عام 2018، وقد تمثل هدفها الأساسي باختراق هالة الشمس ودراسته. وخلال هذه المهمة التي ستستمر طيلة 7 سنوات، يجب أن تقوم المركبة بـ (26) مناورة حول أو داخل الغلاف الجوي التابع للشمس.
وبقيت المركبة "باركر" داخل الغلاف الجوي مدة 5 ساعات، قامت خلالها بقياس التقلبات في المجال المغناطيسي للشمس وأخذ عينات من الجسيمات.
وستستمر المركبة في الاقتراب أكثر من الشمس بشكل أعمق في الهالة لتصل إلى مدارها النهائي الكبير في عام 2025.

الاستبيان
من هو أفضل رئيس وزراء بعد 2003؟