بورتو يقتنص فوزا مثيرا من يوفنتوس بذهاب ثمن نهائي دوري الابطال
2021/02/18
 
26

متابعة / المورد نيوز

 

حقق فريق بورتو البرتغالي، فوزا ثمينا على ضيفه يوفنتوس الإيطالي، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي اقيمت على ملعب الدراجاو، مساء امس الاربعاء، في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وتقدم مهدي طارمي لبورتو بالدقيقة الثانية من عمر اللقاء، فيما ضاعف موسى ماريجا النتيجة بالدقيقة (46)، قبل أن يسجل فيديريكو كييزا هدف يوفنتوس الوحيد في الدقيقة (82).

ومن المقرر أن يلتقي الفريقان في مباراة الإياب في 9 آذار المقبل، والتي ستقام على ملعب أليانز ستاديوم بتورينو، لحسم المتأهل للدور ربع النهائي.

ونجح بورتو في تسجيل الهدف الأول بعد دقيقة واحدة عن طريق طارمي، الذي استغل خطأ بنتانكور في التمرير لحارسه لينجح طارمي في اللحاق بالكرة وتسديدها مباشرة في الشباك قبل وصول تشيزني لها.

ومن خطأ آخر من تشيزني، مرر الكرة إلى أوليفيرا لاعب بورتو الذي أطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة باتجاه المرمى، لترتطم بالمدافع دانيلو وتخرج بجوار المرمى إلى ركنية.

وعاد بورتو بفرصة جديدة في الدقيقة (29)، بعد عرضية من الناحية اليسرى عن طريق كورونا وصلت داخل المنطقة، ارتقى لها طارمي وقابلها برأسية وصلت في منتصف المرمى لأيدي تشيزني.

وأجرى أندريا بيرلو، المدير الفني ليوفنتوس، تبديل أول اضطراري في الدقيقة (35)، بخروج جورجيو كيليني الذي عانى من إصابة، فيما حل محله ميريح ديميرال.

الخطورة الأولى ليوفنتوس جاءت بالدقيقة (41)، بعد ركلة حرة نفذت داخل المنطقة ووصلت إلى رابيو الذي أطلق تسديدة مقصية رائعة، أبعدها الحارس ببراعة عن مرماه، قبل أن يقرر الحكم وجود حالة تسلل.

ومع بداية الشوط الثاني وبعد 20 ثانية فقط، تمكن ماريجا من مضاعفة النتيجة بهدف ثانٍ لبورتو بعدما توغل مانافا من الناحية اليمنى ومرر الكرة إلى ماريجا داخل المنطقة، سددها الأخير أرضية في شباك تشيزني.

بورتو كاد أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة (52)، بعدما انطلق أوليفيرا بالكرة وتوغل داخل المنطقة وراوغ مدافع يوفنتوس، ليطلق تسديدة قوية بقدمه اليسرى أبعدها تشيزني ببراعة بقدمه اليمنى.

وفي الدقيقة (65)، أطلق رودريجو بنتانكور متوسط ميدان يوفنتوس، تسديدة صاروخية من خارج المنطقة مرت بسلام فوق عارضة حارس بورتو مارشيسين.

واستمرت سيطرة بورتو على مجريات اللعب، حيث نفذ الفريق هجمة مرتدة بـ4 لاعبين ضد 4، ووصلت الكرة إلى أوليفيرا، الذي أطلق تسديدة قوية في منتصف المرمى وصلت لأحضان تشيزني.

ونجح كييزا في تقليص الفارق بالدقيقة (82)، بعدما سجل الهدف الأول لليوفي بعد انطلاقة ممتازة من أدريان رابيو في الناحية اليسرى، قابلها كييزا بتسديدة مباشرة في الشباك، لتنتهي المباراة بفوز ثمنين ومستحق لبورتو.

الاستبيان
برأيك كمتابع الى ماذا تتحول بناية جامع الرحمن؟