الصحف الفلسطينية تكشف عن تفاصيل التفاعلات السياسية المتعلقة بانتخابات المقاومة
2021/02/04
 
1200

المورد نيوز

قالت صحيفة القدس الفلسطينية في تقرير لها نشر يوم السبت الماضي إن السباق الانتخابي الداخلي لحركة حماس سينطلق في العاشر من فبراير ويستمر شهرين. وقال مصدر مسؤول في الحركة أن انتخابات ستجرى في غزة والضفة الغربية بالإضافة إلى مختلف معاقل الحركة في الخارج.
وكشفت مصادر قيادية في الحركة للصحيفة الفلسطينية أن الانتخابات ستجرى ضمن النظام الانتخابي المعمول به منذ سنوات، دون أي تغييرات جديدة ، فيما أكدت مصادر مسؤولة للصحيفة أن الاستعدادات ستُجرى بهدف المشاركة بالانتخابات العامة بكل قوة وذلك بعد أن أجمع المكتب السياسي ومجلس الشورى على ضرورة خوضها بقوة أكبر من تلك التي خاضتها الحركة عام 2006.
وأفاد مصدر مسؤول في حركة حماس أن شروط الانتخابات حُسمت ضد رأي بعض أعضاء حماس الموجودين في الخارج، موضحا أن عدد من الأعضاء طلبوا تأجيل موعد الانتخابات ، لكن قيادة حماس في غزة ورئيسها يحيى السنوار عارضوا هذه الخطوة.
من ناحية أخرى قالت مصادر أن قيادة "حماس" في الداخل والخارج تعقد سلسلة لقاءات مكثفة استعدادًا للحوار الوطني في الأسبوع الأول من الشهر المقبل الذي سيُجرى في القاهرة بشأن الانتخابات التشريعية والرئاسية، مشيرةً إلى أن عدة لجان شكلت مؤخرًا وتم تكليفها لتجهيز الملفات الخاصة بالحوار فيما يتعلق بقضايا القضاء والأمن والموظفين وواقع الحال بغزة والضفة وحرية التعبير وغيرها من القضايا.
وقالت المصادر إن قائد الحركة في غزة يحيى السنوار عقد لقاءات مختلفة مع كوادر الحركة في مختلف محافظات قطاع غزة، كما جرت لقاءات قيادية في الخارج، منها إسطنبول والدوحة وبيروت، من أجل توحيد الجهود ودعم الحملة الانتخابية للحركة بعد أن تبدأ بشكل رسمي، إلى جانب لقاءات عقدت بين قيادات الحركة بالضفة، وكذلك اتصالات جرت بينهم وبين القيادة في الخارج. وبحسب المصادر، فإن السنوار تحدث خلال لقائه مع كوادر "حماس" في غزة عن بوادر أمل كبيرة لتعامل دول الاتحاد الأوروبي مع الحركة خلال المرحلة المقبلة، خاصةً بعد الانتخابات، مشيرًا إلى أن هناك ضغوطاً دولية وأوروبية دفعت تجاه إجراء الانتخابات الفلسطينية.

الاستبيان
برأيك كمتابع الى ماذا تتحول بناية جامع الرحمن؟