بعد تأثر اقتصاده اثر قرار أوبك+.. العراق يبحث زيادة صادراته النفطية
2020/10/16
 
29
بغداد – المورد نيوز

بحثت لجنة مراقبة البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي النيابية، مع وزير النفط احسان عبد الجبار، الجمعة، امكانية زيادة صادرات النفط والاخذ بنظر الاعتبار ما يمر به البلد من ازمة اقتصادية استثنائية فرضتها جائحة كورونا فضلا عن الاثار السلبية التي تركتها الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس اللجنة، النائب حازم الخالدي، في بيان تلقت /المورد نيوز/ نسخة منه، أن "الأخير، اكد خلال استضافة وزير النفط احسان عبدالجبار والكادر المتقدم في الوازرة، عدم اتباع وزارة النفط للآليات الرصينة باحالة مشاريع المصافي الاستراتيجية المهمة (كربلاء، ميسان، ذي قار، كركوك) من حيث دراسة امكانية الشركات الفنية والمالية".
وطالب الخالدي، ببيان "اسباب تخفيض اسعار النفط العراقي للاردن رغم وجود ازمة اقتصادية خانقة بالعراق ممكن ان تؤدي الى شل الاقتصاد الوطني ، فضلاً عن تحمل وزارة النفط مبالغ نقل وايصال الخام الى الاردن".
وشدد، على "أهمية تطوير القطاع النفطي في العراق وحسن ادارة الثروات وعدم الاعتماد فقط على بيع النفط الخام والتوجه نحو اقتصاد حر غير ريعي وتنشيط القطاع الخاص وتقديم كافة التسهيلات امامه"، لافتاً الى ان "الازمة الاقتصادية الحالية تتطلب وضع حلول سريعة و خطط عملية تراعي الظرف الاستثنائي ولا يمكن الاستمرار بالوضع الحالي دون تظافر الجهود بين السلطات".
وبحثت اللجنة، "خطط الوزارة الخاصة بتطوير قطاع الغاز واستثماره بالطريقة الصحيحة دون الاعتماد على استيراده من دول الجوار وعلى ان يكون العراق مُصدراً لمادة الغاز ، فضلا عن مشروع البتروكيماويات الذي سيسهم في نهوض القطاع الصناعي وتشغيل المصانع وتوفير الاف من فرص العمل للشباب".
و تطرقت اللجنة، الى "الاتفاقية مع منظمة اوبك بشأن التزام العراق بتقليل حصته من الصادرات النفطية في ضل الازمة الاقتصادية والصحية التي فرضتها جائحة كورونا من انخفاض في اسعار النفط العالمية، حيث بحثت اللجنة امكانية زيادة الحصة والاخذ بنظر الاعتبار ما يمر به البلد من ازمة اقتصادية استثنائية فرضتها الجائحة فضلا عن الاثار السلبية التي تركتها الحرب على تنظيم داعش الإرهابي".
الاستبيان
هل ترى ان التغييرات في المناصب العليا التي أجراها الكاظمي تندرج ضمن "المحاصصة الحزبية"؟