(بعض القضاة مخه تنك).. قصة الأغنية التي كادت أن تسجن الكويتي خالد الملا
2020/10/09
 
329

متابعة/ المورد نيوز

عادت قضية المطرب الكويتي، خالد الملا، إلى الواجهة من جديد، بعدما قضت محكمة الاستئناف في الكويت بفسخ حكم محكمة الجنايات القاضي بإعلان براءة الملا من تهمة الإساءة إلى القضاء، مقررة حبسه سنتين و1000 دينار لوقف النفاذ العقوبة، على إثر شكوى وجهتها إليه النيابة العامة بسبب أغنية أداها في برنامج تلفزيوني، تحمل عنوان "الشهادات المزورة"، العام الماضي.

وقررت المحكمة الاستئنافية حبس المطرب سنتين مع إمكانية وقف تنفيذ العقوبة لقاء دفعه كافة ألف دينار كويتي (حوالي 3260 دولاراً أميركياً)، مع تعهده بحسن سلوك وسير لسنتين أيضاً، بسبب "الإساءة إلى القضاء"، علماً أنّ كلمات الأغنية السياسية تضمنت عبارة "بعض القضاة مخه تنك".

وتأتي هذه العبارة ضمن سياق ينتقد فيه الملا مساوىء في المجتمع الكويتي "دكتور شهادة مزورة، وبعض القضاة مخه تنك، حرامي عايش حر طليق، والحر محكور بشبك، غبي خلوه مستشار، حسباله هو عالم فلك".

وكانت وزارة الإعلام، قد أوقفت في مايو 2019، برنامج "اللوبي الرمضاني"، بسبب تأدية الملا لأغنية اعتبرت انها تحمل طابعاً سياسياً،و ألقي القبض عليه ومقدم البرنامج أحمد الفضلي على إثرها، ومن ثم أخلي سبيلهما لقاء كفالة شخصية بعد الانتهاء من التحقيق معهم.

ولم يعلق الملا على القرار حتى الساعة، واقتصر  موقف مقدم البرنامج، على إعادة نشر تغريدة تتضمن قرار المحكمة.

وعاد وسم #كلنا_خالد_الملا الذي انتشر عقب تأدية الأغنية وتحرك القضاء ووزارة الإعلام، من جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى وسم #متضامن_مع_خالد_الملا"، للتأكيد على عدم ارتكاب المطرب أي جرم يعاقب عليه القانون، في الوقت الذي رأى فيه البعض أنّ العقوبة قاسية نظرا لكبر سنه (72 عاماً).

من جهته سبق للملا التأكيد على عدم نيته الإساءة للقضاء، معتبراً أنّه كان يقصد أصحاب الشهادات المزورة بشكل عام والذين يضرون بالبلاد.

الاستبيان
هل ترى ان التغييرات في المناصب العليا التي أجراها الكاظمي تندرج ضمن "المحاصصة الحزبية"؟