مهام الناتو في العراق على طاولة لقاء وزير الخارجية العراقي وستولتنبرغ في بروكسل
2020/09/16
 
340

بغداد/ المورد نيوز

ناقش وزير الخارجيّة فؤاد حسين، اليوم الاربعاء، مع الأمين العامّ لحلف الناتو يانس ستولتنبيرغ في المقرّ الرئيس للحلف ببروكسل جملة من الملفات.  

وذكر بيان لوزارة الخارجية، إنه "جرى في اللقاء بحث العلاقات الثنائيّة بين العراق وحلف الناتو، كما تبادل الجانبان الرؤى بشأن عدد من القضايا الإقليميّة التي تهمّ الجانبين" 

وتابع، "واستعرضا آخر المُستجدّات بشأن اتفاق التعاون والشراكة المُبرَم بين الجانبين" 

وأعرب الوزير وفقا للبيان، "عن شكره لحلف الناتو لدعمه العراق في هزيمة تنظيم داعش الإرهابيّ"، مُؤكّداً "أهمّية الدور الذي يضطلع به المجتمع الدوليّ، وحلف الناتو بشكل خاصّ في مجال تدريب القوات الأمنيّة العراقيّة، وتطوير قدراتها العسكريّة، من أجل تحقيق النصر النهائيّ والناجز على فلول تنظيم داعش الإرهابيّ، والقضاء على خلاياه". 

واضاف، "واتفق الجانبان على أهمّية استمرار الحوار السياسيّ والعسكريّ بين الجانبين، كما ناقش الوزير مع الأمين العامّ للناتو آخر التطوُّرات بشأن المفاوضات الجارية بين الجانبين لاستكمال وثيقة الترتيبات التكميليّة الخاصّة بعمل بعثة الناتو في العراق". 

من جهته بيّنَ الأمين العامّ لحلف الناتو ستولتنبيرغ بحسب البيان، "استعداد الحلف لتقديم المساعدات بحسب احتياجات الجانب العراقيّ، مُشِيداً بالتضحيات التي قدّمها العراق في حربه على الإرهاب، والقضاء على تنظيم داعش الإرهابي الذي يُشكّل تهديداً للعالم كله". 

واشار البيان إلى، أنه "وفي ختام اللقاء قدّم الأمين العامّ لحلف الناتو ستولنتنبيرغ شكره للوزير، وجدّد التأكيد على استعداد الحلف لتقديم الدعم، والمشورة إلى العراق، والتعاون معه في المجالات السياسيّة والعسكريّة والأمنيّة بما يُعزّز الأمن والاستقرار في المنطقة، والعالم". 

ووصل وزير الخارجية فؤاد حسين، في وقت سابق اليوم، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل في زيارة رسمية. 

الاستبيان
هل ترى ان التغييرات في المناصب العليا التي أجراها الكاظمي تندرج ضمن "المحاصصة الحزبية"؟