اكتشاف علاج هجين جديد يمنع نمو الخلايا السرطانية بعد تجويعها
2024/01/27
 
179

متابعة/ المورد نيوز

كشفت دراسة جديدة أجريت على الفئران أن دواءً محددًا مقترنًا بجزء من البروتين يمكن أن يمنع نمو خلايا سرطان الدم.
ركز هذا البحث على الـ"مايلوما" المتعددة، وهو نوع من السرطان ينشأ في خلايا الدم المسؤولة عن مكافحة العدوى من خلال إنتاج البروتينات التي تقضي على الجراثيم، وفق موقع "سكيتش ديلي".
وفي هذا المرض، تتراكم الخلايا السرطانية في نخاع العظام، ما يؤدي إلى إزاحة خلايا الدم السليمة وتوليد بروتينات معيبة.
في البداية، قد يظهر المرض دون أعراض، ولكن مع تقدمه غالبًا ما يعاني الأفراد من أعراض مثل آلام العظام والغثيان والارتباك العقلي والتعب وزيادة التعرض للعدوى.
ولا توجد حاليا علاجات فعالة للورم النقوي المتعدد عند انتكاس المرضى، وهو الوضع الذي تصبح فيه التغيرات الجينية (الطفرات) في "RAS" أكثر شيوعًا.
تعمل طفرات "RAS" أيضًا على ظهور مسار خلوي يسمى كثرة الخلايا الكبيرة، والذي يبتلع عادةً العناصر الغذائية مثل البروتينات والدهون خارج الخلايا، ويسحبها إلى الداخل حيث يمكن استخدامها كوقود أيضي إضافي.
ووجدت الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون في كلية الطب في جامعة نيويورك غروسمان، أن بروتينًا تم اختياره بعناية يسمى "الجسم الأحادي" مرتبط بعقار يسمى "MMAE" الذي يمنع الخلايا من التكاثر، تم وضعهما معًا داخل الخلايا السرطانية لوقف النمو غير الطبيعي فيها.

الاستبيان
برأيك ايهما افضل؟