مدير عام الحبوب يتفقد المراكز التسويقية في كركوك ويؤكد: اجمالي الحنطة المسوقة تجاوز مليوني طن
2022/06/28
 
3002

بغداد/المورد نيوز
اعلن  مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب في وزارة التجارة محمد حنون، تجاوز الكميات المسوقة لمحصول الحنطة هذا العام عتبة المليوني طن خلال الموسم التسويقي الحالي.
وذكرت وزارة التجارة في بيان نقلا عن الناطق الرسمي، ان"مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب محمد حنون زار محافظة كركوك واطلع بشكل ميداني على اليات التسويق والتقى بعدد من الفلاحين والمزارعين والعاملين في مختبرات السيطرة النوعية ومواقع خزن الحنطة".
وقال حنون خلال الزيارة، ان"كميات الحنطة المسوقة خلال الموسم الحالي تجاوزت المليوني طن، رغم استمرار عمليات التسويق في محافظات نينوى وكركوك ومحافظات الاقليم والكميات بتزايد نتيجة قيام الفلاحين بتسويق مالديهم من كميات بعد الدفع المباشر للمستحقات المالية للكميات المسوقة".
واشار الى، ان"محافظة كركوك تعد من المحافظات المتميزة في عمليات التسويق بعد تصاعد وتيرة التسويق فيها الى اكثر من 173 الف طن والتسويق لازال مستمر والطموح ان يرتفع اكثر وهو مايخدم ويعزز رصيد الحنطة في مخازن وزارة التجارة التي تتحمل اليوم مسؤولية وطنية كبيرة في مواجهة ازمة ارتفاع الاسعار العالمية".
ولفت الى"استمرار عمليات التسويق في عدة محافظات من ضمنها محافظات اقليم كردستان وايقافها في المحافظات الوسطى والجنوبية نتيجة انتهاء الموسم التسويقي وعدم وجود كميات مسوقة في تلك المراكز".
وعلى صعيد تجاوز اشكاليات المواسم السابقة، تحدث مدير عام شركة تجارة الحبوب عن جملة اجراءات فنية وادارية تم اتخاذها من قبل الشركة وكان الهدف منها منع وتذليل المشاكل التي تواجه الفلاحين، فضلا عن دفع المستحقات المالية للفلاحين بشكل متسارع وباليات جديدة تختلف عن كل السنوات.
ودعا مدير عام تجارة الحبوب خلال زيارته لكركوك الى"اهمية المحافظة على الخزين الموجودة في المواقع الخزنية من خلال اجراءات السلامة المهنية وايجاد بدائل في اجهزة الدفاع المدني ومنظومات الاطفاء الثابتة والمتحركة لمواجهة الظروف الطارئة وتغيرات المناخ".
وأكد، ان"الشركة تعمل على تحديث مختبرات السيطرة النوعية وادخال اجهزة فحص مختبري متقدمة ومن مناشئ رصينة بهدف مساعدة الفلاحين على تجاوز اخطاء الفترة الماضية والاستفادة من هذه الاجهزة في الحصول على نوعيات جيدة من الحنطة ممكن لها ان تقدم الطحين الجيد للمواطنين".
الاستبيان
هل ترى امكانية تشكيل حكومة جديدة من قبل الاطار التنسيقي؟