العراق: تراجع لافت في نسب الوفيات بفيروس كورونا
2022/04/24
 
190

نوال العزاوي
تتراجع بشكل واضح نسب الوفيات من جراء الإصابة بفيروس "كورونا" في العراق، ويظهر ذلك من خلال البيانات اليومية التي تطلقها وزارة الصحة العراقية، كذلك انخفضت الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، فيما تزداد نسب الشفاء من الفيروس يشكل متسارع.
والجمعة الماضية، أعلنت وزارة الصحة العراقية، تسجيلها 358 إصابة بالفيروس و3 حالات وفاة و700 حالة شفاء، بعد أن كانت تسجل آلاف المصابين، وارتفاع نسب الوفيات إلى أكثر من 60 حالة.
رغم ذلك، انتقدت وزارة الصحة ما وصفته بالتراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية ضد فيروس "كورونا" ومتحوراته.

وقالت عضو الفريق الإعلامي للوزارة ربى فلاح في تصريح أن "الموقف الوبائي مستقر في العراق والمتابعات مستمرة، الا اننا نلاحظ تراخيا كبيرا في الاجراءات الوقائية من قبل المواطنين".
وأشارت الى ان "الموقف مستقر من ناحية الاصابات والوفيات، ولا نستبعد التعرض لموجات وبائية جديدة، كما أن اللقاحات متوفرة في جميع المنافذ"، مبينة أن "الوزارة تتطلع الى تجاوز مستوى التلقيح 70 بالمئة، لتحقيق المناعة المجمتعية، والعراق يسعى أسوة بباقي الدول الى تحقيق هذا الهدف".
وتقدّر منظمة الصحة العالمية أن العدد الإجمالي للوفيات قد يكون أعلى بمرّتين إلى 3 مرات، آخذة في الاعتبار العدد الزائد للوفيات نتيجة الوباء.
وتتصدر الولايات المتحدة أعداد الإصابات بواقع 80 مليونا و917 ألفا و522 إصابة، وأعداد الوفيات بحصيلة تقدّر بـ984 ألفا و20 حالة وفاة.
ودعت وزارة الصحة العراقية المواطنين كافّة إلى توخي الحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية، خاصة ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد البدني، في أعياد رأس السنة.
وقالت، في بيان لها، إنّ "الوضع الوبائي العالمي خطير، بما يكتنفه من تحدّيات خطيرة نتيجة الانتشار السريع لمتحور أوميكرون، مع ارتفاع سريع وكبير في نسب الإصابات في أغلب البلدان، حيث تجاوز عدد البلدان التي سجلت الإصابة بالمتحور الجديد قرابة المائة دولة".
مشددة على أنه "يجب على الجميع توخي الحذر والالتزام بالإجراءات الوقائية، خاصة ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد البدني عند تواجدهم في أماكن الاحتفالات بأعياد رأس السنة الجديدة، والإسراع إلى المنافذ التلقيحية لأخذ اللقاحات الآمنة".
ودعت الوزارة، القائمين على الأماكن العامة كالنوادي والمتنزهات وقاعات الاحتفالات والمطاعم والمقاهي، إلى "الالتزام بالتوصيات الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، وذلك بمنع دخول غير الملقحين إلى تلك الأماكن، فضلا عن توفير جميع المستلزمات الوقائية من الكمامات والمعقمات، وكذلك الالتزام بالمسافات الكافية بين الطاولات ومنع اكتظاظ المرتادين لتلك الأماكن".
وصرّح وزير الصحة هاني موسى العقابي، في وقتٍ سابق، بأن نسبة الوفيات 1% من بين الإصابات بفيروس كورونا في العراق، عاداً هذه النسبة أنها الأدنى على مستوى العالم.
وقال الوزير إن الوزارة نجحت "في مواجهة الجائحة بانجازها زيادة اسرة العناية المركزة من 300 سرير الى 3500 سرير واستحداث أكثر من (70) مختبرا بعد ان كان مختبر واحد خاص بفيروس كورونا في بغداد والمحافظات واقليم كوردستان.
وأشار الى ان نسبة وفيات كورونا في العراق 1% من الاصابات وهو ادنى مستوى قياسا بدول العالم وذلك بفضل جهود ملاكات وزارة الصحة.
وأعلنت وزارة الصحة العراقية، في وقت سابق، إكمالها الاستعدادات المطلوبة لمواجهة الموجة الرابعة من متحور أوميكرون، مؤكدة أنه يقترب من العراق، مشددة على الالتزام بالإجراءات الوقائية وأخذ اللقاح.
تم نشر هذا التقرير بدعم من JDH / JHR – صحفيون من أجل حقوق الإنسان والشؤون العالمية في كندا.

الاستبيان
هل ترى امكانية تشكيل حكومة جديدة من قبل الاطار التنسيقي؟