تأخر عرض صور المرشحين في شوارع بغداد يرجح احتمال تأجيل الانتخابات
2021/08/23
 
675

بغداد/ المورد نيوز

 اعداد: علي محمد السراي  
برزت تساؤلات في الشارع العراقي حول أسباب تأخر نشر الدعاية الانتخابية للمرشحين ، وسط انعدام تحرك الكتل والقوى السياسية ،نحو حجز الارصفة والشوارع والجزرات الوسطية والحدائق العامة لنشر صور المرشحين ، مقارنة بدورات انتخابية سابقة .
وعلى خلفية غياب بلورة موقف موحد ،لحسم الجدل حول اجراء الانتخابات أو تأجيلها ، أبدت قوى سياسية قلقها من الخضوع لذريعة اقناع المنسحبين بالعودة الى المشاركة ، فيكون خيار التأجيل امراً ملزما للجميع . وفيما يترقب المشاركون الموقف النهائي لحسم الموعد النهائي لموعد التصويت ، خلت الشوارع والساحات العامة من صور المرشحين باستثناء المستقلين ،الذين سارعوا بالدعاية المبكرة  ونزلت صورهم في شوارع العاصمة، لتوجيه رسالة الى البغداديين  تؤكد استقلالية المرشحين ، وتبنيهم برامج تشير الى انهم غير منتمين لأية جهة سياسية .
ومن أسباب تأخر نشر صور المرشحين ،الخشية من سخط الشارع العراقي  واعتراضه على الأداء السياسي طيلة السنوات الماضية ،لكونه أسهم في انتاج حكومات ،فشلت في تلبية مطالب الشعب العراقي بتحقيق النهوض الاقتصادي ، واخفقت في إدارة الملف الامني ، وعجزت عن ارساء قواعد بناء الدولة .     
وشهدت منطقتا حي الجوادين والشعلة  خلال الايام الماضية حملة تمزيق صور مرشحين من كتلة معروفة ،لها ثقلها في هذه المنطقة في يوم العاشر من شهر محرم الحرام، وهذا يعطي انطباعا على ان المشاركة في الانتخابات سوف تكون ضئيلة جداً ، نتيجة  انسحاب  التيار الصدري الذي أثر في مزاج الناخبين فضلا عن بروز مخاوف  قوى واطراف سياسية ،من تشكيل كتلة معارضة يتزعمها التيار الصدري. وهذه العوامل وغيرها قد تفرض على اصحاب القرار السياسي خيار تأجيل الانتخابات وبخلاف ذلك سيؤدي تمسك المنسحبين بقرارهم ، الى عزوف قواعدهم الشعبية وأتباعهم عن المشاركة في التصويت ، الامر الذي سينعكس على نسبة المشاركة وتكون متدنية وضئيلة.

 

 

 

الاستبيان
من هو أفضل رئيس وزراء بعد 2003؟