تعزيات عربية وإقليمية للعراق بحادثة مستشفى الحسين التعليمي في الناصرية
2021/07/13
 
305
بغداد - المورد نيوز

تلقى العراق، اليوم الثلاثاء، العديد من التعزيات بحادثة مستشفى الحسين (ع) في مدينة الناصرية.
وذكرت الخارجية التركية، في بيان: "تلقينا ببالغ الحزن نبأ مقتل عشرات المرضى وأقاربهم بسبب حريق نشب في مستشفى الإمام الحسين في مدينة الناصرية التابعه لمحافظة ذي قار ليلة 12 تموز". 
وأضافت "نتقدم بتعازينا ومواساتنا للشعب العراقي الشقيق وحكومته".  
من جانبه، قدم جامعة الأزهر الشريف، التعزية إلى العراق بفاجعة مستشفى الحسين "ع" في ‏الناصرية. ‏
وذكر الازهر، في بيان: "بقلوب راضية بقضاء الله ‏وقدره، يتقدم الأزهر الشريف، إمامًا ‏وعلماء وأساتذة وطلابا؛ بخالص العزاء وصادق المواساة، إلى ‏العراق الشقيق؛ قيادة ‏وحكومة وشعبا، في ضحايا حريق مركز عزل مصابي فيروس كورونا في ‏مستشفى ‏الإمام الحسين بمحافظة ذي قار‎".  ‎
وأضاف أنه "يشارك الشعب العراقي عزاءه في هذا المصاب الجلل، داعيا الله أن يحفظ ‏العراق، وأن ‏يجنب أهله كل مكروه وسوء، وأن يجعل هذا المصاب آخر المآسي التي ‏يتعرض لها هذا الشعب ‏العربي العريق‎".  ‎
وتقدم الأزهر "بخالص العزاء إلى أسر الضحايا"، داعيا المولى عز وجل أن "يتغمد ‏الضحايا بواسع ‏رحمته ومغفرته، وأن يرزق أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن ‏على المصابين بالشفاء ‏العاجل".‏‎
فيما أعربت الجمهورية الاسلامية الإيرانية، عن تعازيها بحادثة حريق مستشفى الحسين ‏التعليمي "ع".‏
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده: "نعلن التعازي عقب ‏الحريق ‏المأساوي في مستشفى الحسين في الناصریة، ونعلن تعازي الحكومة الإيرانية ‏للحكومة ‏والشعب العراقي، وأهالي الضحايا على وجه الخصوص".‏‎
وأضاف: "ونعلن عن استعداد جمهورية إيران لتقديم أي مساعدة طبية في هذا الصدد".‏‎
وجاء في بيان للخارجية السعودية: "تلقينا ببالغ الحزن نبأ مقتل ‏عشرات المرضى ‏وأقاربهم بسبب حريق نشب في مستشفى الإمام الحسين في مدينة الناصرية ‏التابعه ‏لمحافظة ذي قار ليلة 12 تموز".‏‎
وأضافت "نتقدم بتعازينا ومواساتنا للشعب العراقي الشقيق وحكومته‎‏".‏
من جانبها، ‏‎عزّت الأمم المتحدة، بفاجعة حريق مستشفى الحسين التعليمي في مدينة ‏الناصرية‎.  ‎
‎ ‎وقالت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، في بيان ‏مقتضب:  "قلوبنا مع ضحايا الحريق الوخيم في مستشفى الحسين في ‏الناصرية، يجب ‏عمل المزيد من أجل ضمان حصول جميع العراقيين على الرعاية في بيئة آمنة‎".  ‎
بينما أعربت منظمة التعاون الإسلامي، عن تعازيها وتضامنها مع الشعب العراقي إثر ‏حادثة حريق مستشفى الحسين التعليمي في محافظة ذي قار‎.‎
وبحسب ما نقلته صحيفة الرياض السعودية، فان "الأمين العام لمنظمة التعاون ‏الإسلامي، يوسف بن أحمد العثيمين، أعرب عن صادق تعازيه ومواساته لأسر الضحايا ‏وقيادة وشعب جمهورية العراق في حادثة حريق مستشفى العزل في محافظة ذي قار‎".‎
وأضاف العثيمين، "نسأل المولى عز وجل أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وأن يدخلهم ‏فسيح جناته، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، كما أعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل ‏للمصابين‎".‎
وأكد الأمين العام: "وقوف منظمة التعاون الإسلامي وتضامنها مع جمهورية العراق في ‏هذا الظرف العصيب".‏
بدورها، اعربت وزارة الخارجية السعودية، عن تضامنها مع العراق وشعبه في حادث ‏حريق مستشفى الحسين بذي قار.‏
وذكرت الوزارة في بيان: "نعرب عن بالغ الأسى لحادث الحريق الذي اندلع في ‏مستشفى الحسين التعليمي بمدينة الناصرية، وما نتج عنه من وفيات ومصابين".‏
وأكدت الوزارة "وقوف المملكة وتضامنها التام مع جمهورية العراق والشعب العراقي ‏الشقيق في هذا المصاب الجلل"، معبرة "عن خالص تعازي ومواساة المملكة لأسر ‏المتوفين، للعراق قيادةً وحكومةً وشعبًا، مع تمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل".‏ا
الاستبيان
برأيك كمتابع للوضع السياسي العراقي.. ما هي نسبة المشاركة في الانتخابات المقبلة؟