تجارة تغير وجه المستقبل لـ الحلف العملاق بين العراق ومصر والأردن
2021/06/30
 
95

بغداد- المورد نيوز

تكللت القمة الثلاثية للحلف العملاق بين العراق ومصر والأردن، التي عقدت حديثا في العاصمة بغداد، بنجاح يغير وجه المستقبل القريب والبعيد للبلدان الثلاثة اقتصاديا في المنطقة.
وتسعى البلدان الثلاثة إلى إنشاء مناطق مهمة للتبادل التجاري وتنفيذ مشاريع عملاقة ضمن اتفاقيات تركز على الطاقة الكهربائية والثروة النفطية للعراق.
وصرح الباحث العراقي في العلاقات الدولية، سعدون حسين، اليوم الأربعاء، حول نتائج القمة الثلاثية أو ما يسمى بمشروع "الشام الجديد"، الذي يجمع العراق ومصر والأردن، قائلا: "إن نتائج القمة الثلاثية بين العراق ومصر والأردن التي عقدت حديثا ً في بغداد، لن تكون سريعة التأثير بقدر ما هي نتائج مستقبلية واتفاق مبدئي حصل مسبقا ً من خلال زيارات مكوكية ما بين البلدان الثلاثة وتفاهمات على أسس اقتصادية".
وأكد حسين أن القمة الثلاثية ذات طابع اقتصادي أكثر ما تكون سياسية، بمعنى أدق هناك ملفات اقتصادية أهمها هو الربط الكهربائي بين الدول الثلاث ومد أنبوب نفطي من البصرة أقصى جنوبي العراق، باتجاه العقبة في الأردن وصولا إلى الأراضي المصرية، وأيضا ما يتعلق بالأعمال المصرية والتجارة البينية ما بين دول الحلف الثلاثي.
"الشام الجديد"
وأضاف حسين: "سياسيا، يقال أن هذا المشروع يسمى بمشروع "الشام الجديد"، وهو يربط مصر ببلاد الشام، وهذا تحالف له مردودات اقتصادية، لكن العراق لا يمتلك اقتصادا قويا وليس له صناعة وزراعة وتجارة، وبالتالي تكون الفائدة الأكبر للطرف الأخر، مثل مصر لديها قواعد صناعية وزراعية وقوة عاملة رخيصة وبالتالي تكون فائدتها أكبر على المنظور القريب".
وتدارك الباحث العراقي البارز في الشؤون الدولية: "لكن على المدى الأبعد، العراق سيسفيد من مشروع الشام من خلال إنشاء المناطق الحرة ما بينه وبين مصر والأردن وبالتالي يحتاج وقت أطول من الاستفادة من هذه الاتفاقيات".

 تعاون ثلاثي
وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي، الأحد الماضي، عن البيان الختامي لقمة القادة ضمن آلية التعاون الثلاثي بين العراق والأردن ومصر، بعد لقاء رؤساء البلدان الثلاثة في العاصمة بغداد: "في إطار الحرص على توثيق علاقات الشراكة التي تجمع جمهورية العراق والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية ضمن آلية التعاون الثلاثي بينهم، وانطلاقاً من الرغبة الصادقة لدى الدول الشقيقة الثلاث في تعزيز سبل التعاون وزيادة آليات التنسيق ضمن المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والصناعية والأمنية وغيرها".
واستضاف رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، الملك عبد الله الثاني، وعبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، في قمة ثلاثية عُقدت في بغداد، في 27 حزيران/يونيو الجاري، لبحث سبل التعاون والتنسيق والتكامل الاستراتيجي بين البلدان الشقيقة الثلاثة، ضمن آلية التعاون الثلاثي بين العراق والأردن ومصر، بهدف الاستمرار بإرساء عوامل الازدهار ومقومات التنمية، والارتقاء بالجهود المشتركة سعياً لتحقيق التكامل الإستراتيجي فيما بينهم.
الاستبيان
برأيك كمتابع للوضع السياسي العراقي.. ما هي نسبة المشاركة في الانتخابات المقبلة؟