لماذا يرفض العراقيون اخذ لقاح كورونا مع دخول الموجة الثالثة؟
2021/06/26
 
4393

متابعة / المورد نيوز

أعلنت وزارة الصحة العراقية، دخول البلاد بالموجة الثالثة من فيروس كورونا في وقت تعاني به اغلب المؤسسات الصحية من ضعف كبير بالاقبال على اخذ اللقاح المضاد للفيروس.

وتعاقدت الوزارة مع شركة فايزر، لاستيراد 15 مليون جرعة، الا ان عدد المطعمين باللقاح بحسب بيانات الصحة لم يصل الى 850 الفا بنسبة لا تتجاوز الـ3% من مجموع الشعب البالغ 40 مليونا.

وبالعودة الى اسباب امتناع العراقيين عن اخذ اللقاح، يشير سالم عباس وهو سبق ان اصيب بالفيروس، انه"يخشى اللقاح، خاصة وان هناك اطباء لم يتطعموا باللقاح ويتحدثون عن انه غير أمن".

ويضيف: "اصبت بالفيروس ولا احتاج اللقاح"، مستدركا بالقول: "وزارة الصحة تطالبنا باخذ اللقاح وملاكاتها لم تأخذ اللقاح".

ويتفق ياسين العزاوي مع طرح صفاء، رغم انه تلقى اللقاح، لكنه يختلف معه ببعض الاسباب ومنها ان"الوزارة لم تضمن فعالية اللقاح، انما كل احاديثها هي اللقاحات امنة ولم تبرز ما يثبت صحة كلامها".

ويضيف: "ان المجتمع العراقي يتضمن شرائح تسمع لكل من هب ودب وبالاخير اللغط الحاصل بشأن اللقاح دفع الكثيرين الى الامتناع عن اخذه".

خطوة اخرى يتحدث عنها العزاوي، الا وهي ضعف تطبيق القرارات ويؤكد، ان"الحكومة اصدرت تعليمات بعدم دوام الموظف او مراجعة اي دائرة حكومية دون اخذ اللقاح، لكن الموظفين لم ياخذوا اللقاح والدوائر مكدسة بالمراجعين، فاين تطبيق تعليمات الحكومة؟".

واعلنت وزارة الصحة اليوم دخول الموجة الثالثة، وطالبت المواطنين بالاسراع باخذ اللقاح، فيما اشارت الى انها سيزيد من المنافذ التلقيحية في بغداد والمحافظات في اطار الجهود لمواجهة الموجة الثالثة التي عدتها اكثر خطرا من الموجتين الاولى والثانية.ا

الاستبيان
برأيك كمتابع للوضع السياسي العراقي.. ما هي نسبة المشاركة في الانتخابات المقبلة؟