قضية إعادة الإعمار تظل الأدق على الساحة الفلسطينية
2021/06/11
 
1427
المورد نيوز 
تتواصل ردود الفعل على الساحة السياسية عقب قرار القاهرة الأخير تأجيل حوارات الفصائل الفلسطينية ، وهو القرار الذي أكتسب أهمية كبيرة على الساحة السياسية بالبلاد. 
ونقلت تقارير عربية تصريحات حركة حماس والتي اشارت إلى أهمية بناء علاقات وثيقة مع كافة الأطراف العربية وعلى رأسها مصر ، الأمر الذي يزيد من دقة هذه الخطوات. 
اللافت أن بعض من الصحف العربية اشارت إلى حصول توتر في العلاقة بين الحكومة المصرية وحركة حماس على خلفية بعض من التقارير التي تحدثت عن أزمة سياسية تواجه الطرفين ، وهو ما استبعدته تقارير أخرى تحدثت عن هذه القضية .
وأشارت تقارير إلى أن رؤية حماس ارتكزت على نقاط أساسية، أبرزها مشاركة الرئيس الفلسطيني شخصياً في حوارات القاهرة، وتشكيل مجلس وطني جديد خلال ثلاثة أشهر يكون من صلاحياته التوافق على برنامج سياسي، وتشكيل قيادة وطنية مؤقتة تدير الشأن الفلسطيني كله.
اللافت أن وكالة الأناضول للأنباء أشارت إلى أنه وفي رؤيتها تدعو "حماس" إلى سرعة عقد الحوار الوطني الشامل في القاهرة "بحيث يشارك فيه الرئيس عباس، والأمناء العامون لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وحركتا حماس والجهاد الإسلامي، وفصائل المقاومة الفلسطينية".
وتشير صحيفة انديبندنت في تقرير لها إلى حساسية هذه القضية، خاصة وأن الكثير من مسؤولي السلطة الفلسطينية يتهمون حركة حماس بأنها غير جادة في طريق أو مسيرة إعادة إعمار غزة ، الأمر الذي يزيد من دقة هذه القضية.
الاستبيان
برأيك اي الوزراء أدناه افضل أداء في حكومة الكاظمي