خبيرة تجيب.. لماذا يجب عدم التخلي عن السكر تماما؟
2021/05/25
 
67

متابعة/ المورد نيوز

أوضحت خبيرة التغذية الروسية، إيلينا سولوماتينا، لقناة "موسكو 24"، لماذا يجب عدم استبعاد السكر تمامًا من النظام الغذائي.

وبحسب الخبيرة، لا يمكن لجسم الإنسان أن يعيش بدونه، لأن أدمغتنا تعمل بشكل حصري بمساعدة الغلوكوز.

وقالت سولوماتينا: "نحن لا نعيش بدون سكر. إنها مسألة أخرى أن كمية زائدة منه تدخل أجسامنا. وفي الوقت نفسه، لا ينفق الكثير منا الكثير من الطاقة لحرقه بسرعة".

وأضافت أنه من حيث المبدأ، يمكنك إضافة القليل من السكر إلى نظامك الغذائي. علاوة على ذلك، إذا قمنا بحرق هذه الطاقة، فإن إضافة السكر ليست مخيفة للغاية. لا يمكنك الاستغناء عنها. هذا مستخلص للطاقة، يمكنك أن تموت بدونه.

وتابعت: "في هذه الحالة، سيستخرج الجسم حتى آخر مستخلص الغلوكوز لنفسه، حتى من نفسه. عندما يبدأ الجوع، لا يموت الشخص على الفور. أولاً، ينفق احتياطيات السكر من الكبد والعضلات، ثم تبدأ الدهون والبروتين في التحلل، لذلك، يستطيع أن يعيش الإنسان لفترة ما دون طعام".

وحذرت: "في الوقت نفسه، يؤدي الاستهلاك المفرط للسكر إلى عدم إتاحة الوق للجسم للاستفادة منه. وهكذا، يبدأ السكر في المشي عبر الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى تدميرها".

ووفقًا لها، هناك فئات من الأشخاص لا يُنصحون بالتخلي عن السكر.

وقالت الخبيرة: "لا أوصي بتقليل تناول السكر لأولئك الذين تؤدي أنشطتهم إلى حرق سريع للطاقة. على سبيل المثال، الرياضيين وعمال المناجم والحطّاب. بشكل عام، الأشخاص الذين يرتبط عملهم بالعمل البدني الشاق. يؤثر خفض السكر عليهم بشكل خاص.

وأشارت سولوماتينا إلى أن بعض أنواع الحميات، التي يوفر النظام الغذائي فيها الحد الأدنى من الكربوهيدرات، يمكن أن تتحول إلى مشاكل صحية خطيرة. مع هذه النسب، تنخفض مستويات السكر في الدم والأنسولين بشكل حاد.

ولفتت الانتباه إلى أن: "يمكننا أن لا نأكل السكر في صورته النقية. ولكنه موجود في الحبوب، والحليب، والخضروات، والفواكه، والتوت. إذا استبعدنا ليس فقط السكر، بل الكربوهيدرات بشكل عام، وتناولنا البيض واللحوم والأسماك، سيكون هناك خطر تكوين الملح في حمض البوليك، وسوف يترسب في المفاصل والأنسجة وتتكون حصوات الكلى".

وأكدت الخبيرة أنه من المهم مراعاة الوقت الذي يتم تناول السكر فيه. مشيرة إلى أن الحلويات يمكن أن تكون أكثر ضررًا في الليل.

يمكن أن يمنع تناول السكر في الليل إنتاج هرمون النمو. لدى البالغين، هذا الهرمون "يصلح" الأنسجة، وبالتالي يعزز طول العمر. إذا تم تناول الحلويات في الليل، يتم إنتاج الأنسولين. وهو، بدوره، يتدخل في السوماتروبين، والذي يتم إنتاجه من منتصف الليل إلى 3-4 صباحًا.

الاستبيان
برأيك اي الوزراء أدناه افضل أداء في حكومة الكاظمي