في ظل التصعيد الحاصل بالقدس.... الاقتصاد الفلسطيني بات الضحية الأبرز
2021/05/12
 
142

المورد نيوز

 

اشارت مصادر سياسية فلسطينية إلى خطورة تداعيات التصعيد الحاصل الآن بالأراضي الفلسطينية، منبهة إلى خطورة الأوضاع السياسية الان وتأثيرها على شتى مناحي الحياة ، وعلى رأسها الوضع الاقتصادي في ظل التصعيد الكبير للكيان الصهيوني .

وبحسب تقرير نشره التليفزيون البريطاني أشارت مصادر فلسطينية في القدس إلى تزايد مخاطر الأزمات التي يتعرض لها أصحاب الأعمال في المدينة منذ اندلاع الاشتباكات.

واشارت هذه المصادر إلى وجود الكثير من الشخصيات والمشاركين في الاشتباكات ممن يقوموا بالتحريض ويزيدوا من التوتر الحاصل الآن بالقدس، الأمر الذي يزيد من تفاقم الأوضاع بالمدينة، ونبه التقرير إلى أنه وفي ذات الوقت فإن سكان القدس ممن يعانون من الأزمات الاقتصادية فإنهم يتمنون انتهاء هذا الوضع.

ونوه التقرير إلى أن نقابة التجار بالقدس وعدد من الجمعيات الاقتصادية تعمل جديا من أجل تهدئة الأجواء هذه الأيام.

من ناحية أخرى أشارت تقارير فلسطينية، بحسب التقرير، إلى تكبد أصحاب الأعمال للكثير من الخسائر التي تقدر بمئات الآلاف من الدولارات، وقد أدت الاشتباكات في القدس إلى إغلاق الأعمال التجارية المحلية وإلحاق أضرار كبيرة بالتجار وأصحاب الأعمال في القدس. يتحد التجار في المدينة من أجل تهدئة الأجواء وإعادة الأعمال إلى طبيعتها.

الاستبيان
برأيك اي الوزراء أدناه افضل أداء في حكومة الكاظمي