صحيفة بوليتيكو: واشنطن تنشئ مركزًا أمنيًا جديدًا لمواجهة التدخل الأجنبى
2021/04/27
 
73

متابعة / المورد نيوز

 

كشفت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية أن أكبر وكالة تجسس فى الولايات المتحدة بدأت العمل على إنشاء مركز لمكافحة التدخل الأجنبى العدائى فى الشئون الأمريكية، بعد تقييمات متعددة بأن روسيا ودول أخرى سعت للتأثير على الانتخابات الرئاسية، وزرع الفوضى بين الشعب الأمريكى.

وقال متحدث باسم الوكالة يوم الاثنين في بيان للصحيفة، إن مكتب مدير المخابرات الوطنية سيؤسس مركز مواجهة التأثير الأجنبي الخبيث "في ضوء التهديدات المتطورة ودعمًا للسياسة ومتطلبات الكونجرس".

وأوضحت الصحيفة أن المركز سيكون مصبا للمعلومات الاستخبارية المتعلقة بالتأثير الخبيث من وكالات حكومية متعددة ويقدم تقييمات وتحذيرات من مثل هذه الأنشطة.

وقالت الصحيفة، إن إنشائها يأتى بعد تحذيرات متكررة من قبل المسئولين الأمريكيين والمشرعين فى الكونجرس من أن الجهود الأجنبية للتأثير على الولايات المتحدة من المرجح أن تستمر في السنوات القادمة.

في الشهر الماضي ، أصدر المجتمع السري تقريرًا رفعت عنه السرية يمثل التقييم الاستخباراتي الأكثر شمولاً للتدخل الأجنبي في انتخابات 2020. ووجد التقرير أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أذن ببذل جهود للإضرار بترشيح جو بايدن وشن عمليات للتأثير على الأشخاص المقربين من الرئيس دونالد ترامب.

وقال التقرير إن دولا أخرى، من بينها إيران، سعت أيضا إلى التأثير على الانتخابات، وفكرت الصين في إطلاق مساعيها الخاصة لكنها لم تمضِ في تنفيذها.

وأوضحت "بوليتيكو" أن هذا التقييم كان الأحدث في سلسلة من النتائج التي يعود تاريخها إلى يناير2017 ، عندما خلصت وكالات الاستخبارات إلى أن الحكومة الروسية تدخلت في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 بهدف وضع ترامب في المكتب البيضاوي - وهي نتيجة أكدتها لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ لاحقًا خلال تحقيقها في تأثير موسكو.

وخلصت لجنة المخابرات بمجلس النواب التي يسيطر عليها الجمهوريون إلى أن الكرملين حاول التأثير في الانتخابات ، لكنه أثار تساؤلات حول تفضيل بوتين لترامب.

وأضافت الصحيفة أنه تم توجيه مكتب مدير المخابرات الوطنية لإنشاء المركز الجديد في مشروع قانون تفويض المخابرات الأخير. تطلب هذا التشريع أن يكون المركز "شاملاً للمحللين من جميع" عناصر الاستخبارات وأن يكون بمثابة "وحدة تكامل لجميع المعلومات الاستخبارية المتعلقة بالتأثير الأجنبي الخبيث للحكومة الفيدرالية وتقديم التقييمات المناسبة لصانعي السياسات".

وأمر التشريع بأن يغطي المركز أنشطة التأثير الخبيثة لروسيا وإيران وكوريا الشمالية والصين

الاستبيان
برأيك اي الوزراء أدناه افضل أداء في حكومة الكاظمي