نادي كرة قدم في كردستان يكتشف انضمام أحد لاعبيه لداعش
2021/04/13
 
88

بغداد/ المورد نيوز

أكد رئيس نادي خبات الرياضي في أربيل، نريمان قهار، الثلاثاء، أن أحد عناصر داعش المعتقلين ضمن الشبكة "الإرهابية" التي اعلن عن احباط مخطط لهم لشن هجمات في مدينة أربيل، كان أحد لاعبي الفريق.
وذكر قهار في تصريح لوكالة كردية، ان "فراس حسن حمودي حسين، والذي القي القبض عليه ضمن مجموعة إرهابية، كان أحد لاعبي نادينا لفترة طويلة"، مبينا انه "كان اللاعب الوحيد من المكون العربي في النادي، وقد كان لاعباً جيداً ويتمتع بمهارات عالية في خط الهجوم".
وأضاف أن "فراس كان يلعب لصالح نادي خبات منذ 2010 لكن بعد سيطرة داعش على الموصل انقطع عن النادي لفترة قبل أن يعود إليه مرة أخرى".
واشار رئيس نادي خبات، الى أن "اللاعب كان يتقاضى 200 ألف دينار في الشهر من النادي"، مبينا أن "فراس تعرض للإصابة قبل أربعة أسابيع تقريباً ولم أره منذ ذلك الحين، وقد سمعت نبأ اعتقاله، حتى شاهدنا فيديو الاعتراف".
هذا وكان مجلس أمن إقليم كردستان، قد اعلن امس الاثنين، الإطاحة بشبكة "إرهابية" وإحباط مخططاتها، كما نشرت اعترافات أعضاء الشبكة التابعة لداعش، والتي كانت تستعد لتنفيذ "أعمال إرهابية" داخل مدينة أربيل.
وأفاد مجلس امن إقليم كردستان في بيان، بأنه "ضمن الجهود المتواصلة للمؤسسات التابعة لمجلس أمن إقليم كردستان والهادفة لإحباط المخططات الإرهابية ضد كردستان، توصلت مؤسساتنا إلى معلومات تفيد بان (خليفة تنظيم داعش الإرهابي - حجي عبد الله) امر كلاً من (حارث – والي الشمال/ كردستان) و(ابو وليد – الأمير الأمني لولاية سوريا)، لشن أعمال إرهابية من خلال خلية تضم عدداً من الإرهابيين، وقد تم اعتقال جميع أعضاء الخلية بعد الوصول اليهم في عملية ناجحة".
وتضمن مقطع فيديو، نشره مجلس أمن إقليم كردستان، اعترافات مجموعة من المعتقلين بينهم فراس حسن حمودي حسين، الذي قال إن ثلاثة من أخوته انضموا لداعش بعد سيطرته على الموصل، مبيناً أن الثلاثة وهم فائز وفلاح وصلاح قتلوا في معارك التحرير.

الاستبيان
برأيك اي الوزراء أدناه افضل أداء في حكومة الكاظمي