قبل أجراء الانتخابات.... تصاعد التفاعلات السياسية في حركة فتح
2021/03/06
 
85

المورد نيوز

 

في تصريح لافت قال يحيى رباح مسؤول الهيئة القيادية السابق لحركة فتح بغزة أن هناك قيادات في حركة فتح تخلق فوضى لتترشح داخل قائمة الحركة ، مشيرا إلى أن بعض "القيادات تسعى لأحداث فوضى من أجل الترشح داخل قائمة الحركة".

اللافت أن رباح قال في تصريحات خاصة لصحيفة الرسالة نت أن تهديد ناصر القدوة وقيادات فتحاوية أخرى بتشكيل قوائم أخرى للانتخابات غير القائمة الرسمية بـ"الحديث المرتبك الذي يهدف لإحداث الفوضى".

وأضاف أن هذه القيادات تسعى لـ “حدوث الفوضى من أجل ذواتهم"، مضيفا إلى أن قرار منظمة فتح النهائي يتمثل في النزول بقائمة موحدة رسمية بمشاركة فصائل من منظمة التحرير.

وأختتم رباح حديثه بالقول إن هناك من يزايد على قائمة فتح الرسمية بهدف تمرير اجنداته".

اللافت أن الأوضاع في حركة فتح بالفعل تمثل أزمة واضحة، وهو ما تدلى في تصريحات جبريل الرجوب أمين سر حركة فتح أمس، حيث هاجم وبضراوة القيادي الفتحاوي ناصر القدوة، قائلا إنه أخطأ بسعيه لتشكيل قائمة منفصلة لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة.

وأكد الرجوب في حوار مع وكالة الأناضول التركية، أن حركة "فتح عازمة على خوض الانتخابات في قائمة واحدة موحدة". وأضاف: "القدوة حتى اليوم هو عضو لجنة مركزية، ويتمتع بكافة الحقوق بما في ذلك الحصانة التنظيمية، والحوار معه مستمر".

وأردف الرجوب متسائلا: "القدوة أخطأ والمش (غير) قادر يصلح ويحدث تغيير من داخل الإطار التنظيمي سيستطيع فعل ذلك من خارجه؟". وتابع: "هو (القدوة) حر، رجل نحترمه، لكن إذا استمر أعتقد أنه تخلى عن دوره القيادي في الحركة، نأمل أن يقوم بمراجعة جدية لموقفه، وألا يخرج نفسه".

يذكر أن القدوة أعلن نيته تشكيل قائمة منفصلة عن حركته، تحت اسم "الملتقى الوطني الديمقراطي"، الأمر الذي اثار انتقادات واسعة لهذه الخطوة في الأوساط الفتحاوية المقربة للرئيس محمود عباس.

الاستبيان
هل تؤيد الغاء انتخابات الخارج؟