الوكالة الدولية للطاقة تطالب إيران بتوضيحات حول "مخلفات نووية ويورانيوم"
2021/02/23
 
70

متابعة/المورد نيوز

طالب مدير عام وكالة الطاقة الذرية، رافايل غروسي، الثلاثاء، إيران بـ"تقديم إجابات حول آثار مواد نووية ويورانيوم" قال إنه عثر عليها في بعض المواقع الإيرانية، فيما أعربت دول أوروبية عن أسفها لقرار إيران الحد من عمليات التفتيش.

وقال غروسي في مؤتمر صحفي إن "الجهود مع إيران لم تفض إلى نتائج إيجابية حتى الآن".

وأكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن بلاده بدأت، الثلاثاء، تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد انقضاء مهلة حددها البرلمان لرفع العقوبات التي فرضتها واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وردا على تصريح ظريف قال بيان مشترك أصدرته دول بريطانيا وألمانيا وفرنسا، الثلاثاء إن هذه الدول "تأسف" لقرار إيران الحد من عمليات التفتيش.

وقلّصت إيران عمل المفتشين من خلال تعليق الالتزام الطوعي بالبروتوكول الإضافي الملحق بمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، لكنها أبقت التزامها باتفاق الضمانات المرتبط بالمعاهدة.

ويعني ذلك أن إيران لن تسمح للمفتشين بالوصول إلى منشآت غير نووية ولا سيما عسكرية، في حال وجود شبهات بنشاطات نووية غير قانونية.

الاستبيان
برأيك كمتابع الى ماذا تتحول بناية جامع الرحمن؟