وول ستريت جورنال: بغداد وواشنطن تحذران طهران
2021/01/02
 
280

متابعة/ المورد نيوز

نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم السبت، تقريرا تضمن تحذير الولايات المتحدة والعراق لإيران، وتوعدت الاولى برد سريع على أي هجمات تستهدف الدبلوماسيين أو القوات العسكرية الأميركية.

وجاء التحذير مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لمقتل الجنرال الإيراني، قاسم سليماني، بضربة من طائرة أميركية مسيرة بالقرب من مطار بغداد.

وقال القائد العسكري الأميركي في الشرق الأوسط فرانك ماكينزي، الأربعاء، إنه "لا ينبغي لأحد أن يقلل من قدرتنا للدفاع عن قواتنا أو للتصرف بشكل حاسم استجابة لأي هجوم".

وبعد استهداف السفارة الأميركية بمجموعة من الصواريخ، الأحد، أرسل رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وفدا إلى طهران، بحسب ما نقلت الصحيفة عن النائب في البرلمان العراقي، عامر الفايز.

وحمل الوفد العراقي رسالة حذرت طهران من أن واشنطن ستحمل طهران مسؤولية أي هجوم يستهدف مصالحها.

وقال القائد العسكري الأميركي في الشرق الأوسط، فرانك ماكينزي، الأربعاء الماضي، إنه "لا ينبغي لأحد أن يقلل من قدرتنا للدفاع عن قواتنا أو للتصرف بشكل حاسم استجابة لأي هجوم".

وبعد استهداف السفارة الأميركية بمجموعة من الصواريخ، الأحد الماضي، أرسل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وفدا إلى طهران، بحسب ما نقلت الصحيفة عن النائب في البرلمان العراقي، عامر الفايز.

وحمل الوفد العراقي رسالة حذرت طهران من أن واشنطن ستحمل طهران مسؤولية أي هجوم يستهدف مصالحها.

ووفقا للصحيفة، "نشرت مجموعة إخبارية موالية لإيران، اول امس الخميس، صورة للسفارة الأميركية مرفقة بتعليق "تذكر دائما أنني أستطيع رؤية ما تفعله".

وأكد مصدر سياسي لموقع الحرة ان "جماعات مسلحة في بغداد عمدت ومنذ خمسة أيام إلى إفراغ مقراتها في بغداد وباقي مدن العراق، تحسبا لأية ضربات أميركية محتملة".

وتزامنت زيارة قاآني للعراق مع هجوم هو الأعنف منذ 10 أعوام، كان قد استهدف السفارة الأميركية في بغداد بعدة صواريخ كاتيوشا، لكنه لم يسفر عن خسائر بشرية.

الاستبيان
برأيك كمتابع الى ماذا تتحول بناية جامع الرحمن؟