"ضارب النساء".. يوم حزين للمثل المخضرم جوني ديب
2020/11/02
 
5608

متابعة / المورد نيوز

 

حكمت المحكمة العليا في بريطانيا ضد جوني ديب في دعوى تشهير ضد مالك صحيفة الصن البريطانية بسبب مزاعم بأنه كان "ضارب للزوجات".

وفي حكم صدر، الاثنين، قال القاضي أندرو نيكول إن ديب "لم ينجح في رفع دعوى التشهير".

وعلى الرغم من أن نيكول قال إن ديب "أثبت العناصر الضرورية لقضية التشهير"، فقد أظهر المتهمون أن "ما نشروه بالمعنى الذي تحمله الكلمات كان صحيحا إلى حد كبير".

ورفع ديب دعوى قضائية ضد شركة نيوز غروب نيوز بيبرز، ناشر صحيفة الصن، ورئيس التحرير التنفيذي للصحيفة، دان ووتون، بسبب مقال نشر في أبريل 2018 اتهمه بالاعتداء على زوجته آمبر هيرد.

وقالت إيلين تشارلسون بريديهوفت، محامية هيرد الأمريكية، في بيان إن الحكم "ليس مفاجأة" لأي شخص تابع المحاكمة في الصيف.

وأضافت "في القريب العاجل، سوف نقدم المزيد من الأدلة الكبيرة في الولايات المتحدة".

كما رفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد في فيرجينيا يطالب بـ50 مليون دولار بسبب قصة نشرت في واشنطن بوست عن العنف المنزلي، ومن المقرر عقد المحاكمة العام المقبل.

وقضى كل من ديب وهيرد عدة أيام على مقاعد الشهود خلال المحاكمة التي استمرت ثلاثة أسابيع في يوليو، وقدما روايات لا يمكن التوفيق بينها عن علاقتهما المتقلبة.

والتقى الاثنان عام 2011 في العمل الكوميدي "يوميات روم" وتزوجا في لوس أنجلوس في عام 2015، وانفصلا في العام التالي ووقع الطلاق في عام 2017.

وشهدت هيرد (34 عاما) باعتبارها الشاهد الرئيسي للدفاع، قائلة إن ديب يتحول إلى شخصية بديلة عنيفة أطلقت عليها "الوحش" عندما يكون تحت تأثير الكحول والمخدرات.

وسردت مزاعم عن 14 حادثة منفصلة بين عامي 2013 و2016، بأنه ضربها وصفعها ودفعها وشد شعرها وألقى عليها الزجاجات.

وقعت الاعتداءات المزعومة في أماكن مختلفة من ضمنها منزل الزوجين الفاخر وسكن ديب الخاص في جزر الباهاما وطائرة خاصة.

ووصف ديب (57 عاما) المزاعم بأنها "مقززة" و "خدعة" وادعى أن هيرد كانت المعتدية خلال علاقتهما، وزعم أن هيرد ضربته، حتى أنها قطعت طرف إصبعه بزجاجة خلال مشاجرة في أستراليا أثناء تصوير فيلم "قراصنة الكاريبي".

الاستبيان
هل ترى ان التغييرات في المناصب العليا التي أجراها الكاظمي تندرج ضمن "المحاصصة الحزبية"؟