نقيب الصحفيين العراقيين شجاع ونزيه ولا تخيفه ألسن الببغاوات
2024/06/01
 
757

جواد التونسي
يقول الشاعر : قد يسكت البلبل الغريد في قفص.... بعض السكوت فتشدوا الببغاوات ,الى بعض مقدمي ومقدمات البرامج التافهة والذين تحولوا بقدرة الدولار من حلاقين وحفافات الى "اعلامي / ة" , ونحن بدورنا كصحفيين واعلاميين مستقلين مهنيين لا تأخذنا في الحق لومة لائم ولا نستوحش طريق الحق لقلة سالكيه , نقدر ونثمن نقيبنا الغالي " ابا ليث" ونؤكد ما قاله " النقيب "  , حيث لم ولن يوجد سجين واحد في زمنه  من الصحفيين والاعلاميين الذين ينتقدون الحالات السلبية ويحاربون الفاسدون بجهوده المباركة  , باستثناء أحد مقدمي البرامج الرياضية الهابطة الذي من خلاله  يشّهر ويسقط ويقذف ويتلفظ بألفاظ نابية بعيدة عن مفهوم ومباديء الاعلام النزيه الحر , وهو يطعن بشخصية رئيس اتحاد كرة القدم العراقي, السيد عنان درجال الذي استطاع بوقت قصير وقياسي ان ينهض بالكرة العراقية الى بر الامان , اما انت ايتها الراقصة ايام زمان يامن تشهد لك نوادي الليل في عمّان واربيل , ويعرف تاريخك الاسود القاصي والداني, وتقولين : " هل من المنطق والحكمة ان نقيب الصحفيين العراقيين يتجول في دبي لحضور ما يسمى (قمة الاعلام العربي ) وهو تارك خلفه رعيتك التي تتعرض للسجون والطعن عبر صفحات ممولة وجيوش الكترونية تابعة لفلان وعلان لمجرد ان تتعرض لهم باي انتقاد" , ونحن نقول لك من باب الاخلاق والمهنة ان نقيب الصحفيين العراقيين لا لا تغيب عنه كل شاردة وواردة,  وهو المدافع الاول عن الصحفيين والاعلاميين ,  اما بخصوص مقدم البرامج المبتذل الذي تقصدينه  فقد قام بالتشهير والسباب والشتم والقذف على شخصية عراقية وطنية لا غبار عليها , خارج مهنة وآداب الصحافة والاعلام , حيث تنص لوائح نقابة الصحفيين العراقيين في احد بنودها " ان يلتزم الصحفي والاعلامي بالضوابط الاخلاقية والمهنية لصاحبة الجلالة ", وان النقيب المحترم و ليس من باب الدفاع عنه , لا يعلم بالشكوى المقدمة ضد مقدم البرنامج الا في نفس اليوم الذي حكمت فيه المحكمة بالسجن بـ "اربعة شهور" بحقه,  وازيدك علما ان " مقدم البرنامج " لم يجدد هويته الصحفية السنوية , ولم يمر على النقابة مطلقاُ ولم يحترم ويبالي شروط النقابة المهنية والاخلاقية , اما دور" النقيب " المشهود مع الجهات الامنية والحكومية فهي كثيرة ولا تحصى ولا تعد , واما نقابة الصحفيين العراقيين كما اسلفتي بانها  أوهن من " بيت العنكبوت " , ونقول لك بمليء افواهنا لك ولأمثالك التافهين الهابطين , ان نقابة الصحفيين العراقيين في عهد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي , نقابة ذو كيان وشخصية مهنية يشار لها بالبنان من انجازات وتقدم وازدهار, ما هكذا تورد الابل يا ....بحق اشرف وانبل شخص عرفته النقابة بتاريخها الحديث , ونقيب الصحفيين ليس نقيباً للسفر والسياحة كما اسلفتي ,انه نقيب ونعم القائد ويمتلك كاريزما المهنة والاحتراف , كفى دجل وشعوذة والشمس لا تغطى بغربال يا...؟ .
الاستبيان
برأيك ايهما افضل؟