التواجد العسكري التركي ينتهك سيادة العراق
2022/08/11
 
528

نجم القصاب

حجم التواجد العسكري التركي في العراق

المعطيات المتوفرة إلى الآن الخاصة بحجم انتهاك السيادة العراقية:

- (11) قاعدة عسكرية تركية رئيسة في كردستان العراق، بجانب (19) معسكرا أساسيا تابعا لها، وتتوزع في مناطق:  (بامرني، شيلادزي، باتوفان، كاني ماسي، كيريبز، سنكي، سيري، كوبكي، كومري، كوخي سبي، سري زير، وادي زاخو، والعمادية)، يضاف لها نحو (40) نقطة عسكرية موزعة على روابي جبلية ضمن اقليم كردستان.

- منذ 2015، بدأت تركيا بالتنسيق مع داعش باستحداث معسكرات إضافية جديدة في "بعشيقة، وصوران، وقلعة جولان، ومعسكر زمار للتدريب. 

- حولت معسكرها في "حرير" جنوبي أربيل إلى قاعدة. كما قامت ببناء  "قاعدة سيد كان" وبضع مقرات في "ديانا وجومان" القريبتين من جبال قنديل، من أجل إحكام السيطرة على مناطق "خنير، وخاوكورك، وكيلاشين".

- أكثر من (9000) جندي وضابط تركي في العراق، يتوزعون في محافظات أربيل ودهوك، ومناطق "زاخو وصوران وجبل هكاري وشمندلي"، وتم تعزيزهم مؤخرا بقوات إضافية بالمئات من وحدة المهمات الخاصة.

- تتوغل القوات التركية في عمق الاراضي العراقية لمسافات تتفاوت بين 80كم و10كم. وتتوغل بشكل مؤقت من حين لآخر الى عمق يتجاوز 180كم، فيما تجاوز نشاطها العسكري الجوي الى مايتجاوز 200كم في العمق العراقي.

أولى القوعد العسكرية التركية:
1. قاعدة بامرني، أنشأت في 1997، وهي أكبر القواعد، وتضم مهبط طائرات، وكتائب من الدبابات والدروع والمدفعية.
2. قاعدة بعشيقة، أنشئت في 1995، ويتمركز فيها نحو 2000 جندي وضابط، حيث في عام 2015 تم إعادة تعزيزها بالجنود والطائرات والمدفعية.
3. قاعدة باروخي، في ناحية كاني ماسي، وتضم ما يزيد عن 600 جندي وضابط.
4. قاعدة كربي، في ناحية ماطوفة من قضاء زاخو، وتضم نحو 800 جندي وضابط.

- (4) مقرات استخبارية تركية في العمق العراقي:
1. مقر الامن والاستخبارات في مركز قضاء العمادية. 
2. مقر الامن والاستخبارات في مركز مدينة ماتيفا.
3. مقر الامن والاستخبارات في مركز مدينة زاخو.
4. مقر الامن والاستخبارات "ميت" في حي كاراباسي بمدينة دهوك.

- تنفذ تركيا وبصورة شبه يومية غارات جوية وقصف مدفعي لمناطق في العمق العراقي، وتجاوز اعداد عملياتها الآلاف، وتسببت بقتل اكثر من 116 مواطناً عراقياً وجرح المئات (آخرها مجزرة زاخو)، ونزوح أكثر من 200 ألف نسمة من القرى التي تتعرض للعدوان التركي المتكرر  بقصف جوي ومدفعي متواصل.

الاستبيان
هل ترى امكانية تشكيل حكومة جديدة من قبل الاطار التنسيقي؟